الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

أهلا وسهلا بك إلى منتدى برامج نت
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

ثقف نفسك كل يوم


شارك

	نونية القحطاني في بيان عقيدة السلف الصالح و الرد على أهل البدع Emptyالثلاثاء 22 ديسمبر - 22:36

نونية القحطاني في بيان عقيدة السلف الصالح و الرد على أهل البدع

عضو مبدع
عضو مبدع

Eman khaled

البيانات الشخصية
تاريخ التسجيل : 21/12/2015
عدد المساهمات : 873
التقييم : 1
السٌّمعَة : 1
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://mothaqf.yoo7.com


النونية قصيدة نَظَمها الإمام أبو محمد عبد الله بن محمد الأندلسي القحطاني السلفي المالكي – رحمه الله تعالى -

في بيان عقيدة السلف الصالح و الرد على أهل البدع

كان فقيهاً حافظاً جمع تأريخا لأهل الأندلس .

قال أبو سعيد الإدريسي في تأريخ سمرقند : ( إنه كان من أفضل الناس و من ثقاتهم )

و قال السمعاني : ( كان فقيهاً حافظاً في طلب العلم إلى المشرق و المغرب )

توفي - رحمه الله تعالى - في بُخارى

سنة نيف و سبعين و ثلاثمائة من الهجرة 370 هـ

سُمّيت بالنونية لأن قافيتها تنتهي بحرف النون

نونية القحطاني

بصوت في قمة العذوبة للقارئ فارس عبّاد – حفظه الله تعالى -وجزاه الله الجنة ونعيمها

أستمتع أثناء القراءة



يا مُنْزَل الآيات والفرقان *** بيني وبينك حرمة القرآنِ

إشرح به صدري لمعرفة الهدى *** واعصم به قلبي من الشيطانِ

يسر به أمري وأقض مآربي *** وأجر به جسدي من النيران ِ

واحطط به وزري وأخلص نيتي *** واشدد به أزري وأصلح شاني

واكشف به ضري وحقق توبتي *** واربح به بيعي بلا خسراني

طهر به قلبي وصف سريرتي *** أجمل به ذكري واعل مكاني

واقطع به طمعي وشرَّفْ همّتي *** كَثِّر به وَرَعي وأحْي جناني

أسهر به ليلي وأظم جوارحي *** أسبل بفيض دموعها أجفاني

أمزجه يا رب بلحمي مع دمي *** واغسل به قلبي من الأضغاني

أنت الذي صورتني وخلقتني *** وهديتني لشرائع الإيمانِ

أنت الذي علمتني ورحمتني *** وجعلت صدري واعي القرآنِ

أنت الذي أطعمتني وسقيتني *** من غير كسب يد ولا دكانِ

وجبرتني وسترتني ونصرتني *** وغمرتني بالفضل والإحسانِ

أنت الذي آويتني وحبوتني *** وهديتني من حيرة الخذلانِ

وزرعت لي بين القلوب مودة *** والعطف منك برحمة وحنانِ

ونشرت لي في العالمين محاسناً *** وسترت عن أبصارهم عصياني

وجعلت ذكري في البرية شائعاً *** حتى جعلت جميعهم إخواني

والله لو علموا قبيح سريرتي *** لأبى السلام علي من يلقاني

ولأعرضوا عني وملوا صحبتي *** ولبؤت بعد كرامة بهوانِ

لكن سترت معايبي ومثالبي *** وحلمت عن سقطي وعن طغياني

فلك المحامد والمدائح كلها *** بخواطري وجوارحي ولساني

ولقد مننت عليّ رب بأنعم *** مالي بشكر أقلهن يدانِ

فو حق حكمتك التي آتيتني *** حتى شددت بنورها برهاني

لئن اجتبتني من رضاك معونة *** حتى تقوي أيْدُها إيماني

لأسبحنك بكرة وعشية *** ولتخدمنك في الدجى أركاني

ولأذكرنك قائماً أو قاعداً *** ولأشكرنك سائر الأحيانِ

لأكتمَنَّ عن البرية خلتي *** ولأشكوَنَّ إليك جهد زماني

ولأقصدنك في جميع حوائجي *** من دون قصد فلانة وفلانِ

ولأحسمن عن الأنام مطامعي *** بحسام يأس لم تشبه بناني

ولأجعلن رضاك أكبر همتي *** ولأضربنّ من الهوى شيطاني

ولأكسونّ عيوب نفسي بالتُقى *** ولأقبضنّ عن الفجور عناني

ولأمنعن النفس عن شهواتها *** ولأجعلن الزهد من أعوان

ولأتلون حروف وحيك في الدجى *** ولأحرقن بنوره شيطاني

أنت الذي يا رب قلت حروفه *** ووصفته بالوعظ والتبيانِ

ونظمته ببلاغة أزلية *** تكييفها يخفى على الأذهانِ

وكتبت في اللوح الحفيظ حروفه *** من قبل خلق الخلق في أزمانِ

فالله ربي لم يزل متكلماً *** حقاً إذا ما شاء ذو إحسانِ

نادى بصوت حين كلم عبده *** موسى فأسمعه بلا كتمانِ

وكذا ينادي في القيامة ربنا *** جهراً فيسمع صوته الثقلانِ

أن يا عبادي أنصتوا لي واسمعوا *** قول الإله المالك الديانِ

هذا حديث نبينا عن ربه *** صدقاً بلا كذب ولا بهتانِ

لسنا نشبه صوته بكلامنا *** إذ ليس يُدرَك وصفه بعيانِ

لا تحصر الأوهام مبلغ ذاته *** أبداً ولا يحويه قطر مكانِ

وهو المحيط بكل شيء علمه *** من غير إغفال ولا نسيانِ

من ذا يكيف ذاته وصفاته *** وهو القديم مكون الأكوانِ

سبحانه ملكاً على العرش إستوى *** وحوى جميع الملك والسلطانِ

وكلامه القرآن أنزل آيه *** وحيا على المبعوث من عدنانِ

صلى عليه الله خير صلاته *** ما لاح في فلكيهما القمرانِ

هو جاء بالقرآن من عند الذي *** لا تعتريه نوائب الحدثانِ

تنزيل رب العالمين ووحيه *** بشهادة الأحبار والرهبانِ

فو حق حكمتك التي آتيتني *** حتى شددت بنورها برهاني

لئن اجتبتني من رضاك معونة *** حتى تقوي أيْدُها إيماني

لأسبحنك بكرة وعشية *** ولتخدمنك في الدجى أركاني

ولأذكرنك قائماً أو قاعداً *** ولأشكرنك سائر الأحيانِ

ولأكتمَنَّ عن البرية خلتي *** ولأشكوَنَّ إليك جهد زماني

ولأقصدنك في جميع حوائجي *** من دون قصد فلانة وفلانِ

ولأحسمن عن الأنام مطامعي *** بحسام يأس لم تشبه بناني

ولأجعلن رضاك أكبر همتي *** ولأضربنّ من الهوى شيطاني

ولأكسونّ عيوب نفسي بالتُقى *** ولأقبضنّ عن الفجور عناني

ولأمنعن النفس عن شهواتها *** ولأجعلن الزهد من أعواني

ولأتلون حروف وحيك في الدجى *** ولأحرقن بنوره شيطاني

أنت الذي يا رب قلت حروفه *** ووصفته بالوعظ والتبيانِ

ونظمته ببلاغة أزلية *** تكييفها يخفى على الأذهانِ

وكتبت في اللوح الحفيظ حروفه *** من قبل خلق الخلق في أزمانِ

فالله ربي لم يزل متكلماً *** حقاً إذا ما شاء ذو إحسانِ

نادى بصوت حين كلم عبده *** موسى فأسمعه بلا كتمانِ

وكذا ينادي في القيامة ربنا *** جهراً فيسمع صوته الثقلانِ

أن يا عبادي أنصتوا لي واسمعوا *** قول الإله المالك الديانِ

هذا حديث نبينا عن ربه *** صدقاً بلا كذب ولا بهتانِ

لسنا نشبه صوته بكلامنا *** إذ ليس يُدرَك وصفه بعيانِ

لا تحصر الأوهام مبلغ ذاته *** أبداً ولا يحويه قطر مكانِ

وهو المحيط بكل شيء علمه *** من غير إغفال ولا نسيانِ

من ذا يكيف ذاته وصفاته *** وهو القديم مكون الأكوانِ

سبحانه ملكاً على العرش إستوى *** وحوى جميع الملك والسلطانِ

وكلامه القرآن أنزل آيه *** وحيا على المبعوث من عدنانِ

صلى عليه الله خير صلاته *** ما لاح في فلكيهما القمرانِ

هو جاء بالقرآن من عند الذي *** لا تعتريه نوائب الحدثانِ

تنزيل رب العالمين ووحيه *** بشهادة الأحبار والرهبانِ

وكلام ربي لا يجيء بمثله *** أحد ولو جمعت له الثقلانِ

وهو المصون من الأباطل كلها *** ومن الزيادة فيه والنقصانِ

من كان يزعم أن يباري نظمه *** ويراه مثل الشعر والهذيانِ

فليأت منه بسورة أو آية *** فإذا رأى النظمين يشتبهانِ

فلينفرد باسم الألوهة وليكن *** رب البرية وليقل سبحاني

فإذا تناقض نظمه فليلبسَنْ *** ثوب النقيصة صاغرا بهوان

أو فليقرّ بأنه تنزيل من *** سماه في نص الكتاب مثاني

لا ريب فيه بأنه تنزيله *** وبداية التنزيل في رمضانِ

الله فصّله وأحكم آيه *** وتلاه تنزيلاً بلا ألحانِ

هو قوله وكلامه وخطابه *** بفصاحة وبلاغة وبيانِ

هو حكمه هو علمه هو نوره *** وصراطه الهادي إلى الرضوانِ

جمع العلوم دقيقها وجليلها *** فيه يصول العالم الرباني

قصص على خير البرية قصه *** ربي فأحسن أيما إحسانِ

وأبان فيه حلاله وحرامه *** ونهى عن الآثام والعصيانِ

من قال إن الله خالق قوله *** فقد استحل عبادة الأوثانِ

من قال فيه عبارة وحكاية *** فغداً يُجرّع من حميم آنِ

من قال إن حروفه مخلوقة *** فالعَنْهُ ثم اهجره كل أوانِ

لا تلق مبتدعاً ولا متزندقاً *** إلا بعبسة مالك الغضبانِ

والوقف في القرآن خبث باطل *** وخداع كل مذبذب حيرانِ



توقيع : Eman khaled





الــرد الســـريـع
..




مواضيع ذات صلة

سحابة الكلمات الدلالية
2023 ويندوز اجمل واحد تطبيق Nokia تفعيل مباشر أفضل بخصم الملفات شركات تحميل انمي برنامج موبايل شركة لعبة خلفيات افضل رابط windows للكمبيوتر نوكيا كامل برابط

جميع الحقوق محفوظة © 2023 منتدى برامج نت

https://bramjnet-arab.ahlamontada.com


FeedBurner RSS Atom  Sitemap
منتدى برامج نت

Top